الحياة الزوجية

نصائح للمرأة لتعزيز هرمونات السعادة

هل تمتلك المرأة مفاتيح السعادة ، سؤال يتبادر لذهن المرأة خاصة الفتيات المقبلات على الزواج، أو العروس الجديد ، والتي تبدأ في اعداد عش الزوجية وتسعى لتجهيزه بكل الأدوات المنزلية ، والأثاث الذي تحتاجه ، ثم تبدأ في التخطيط لتكوين أسرة سعيدة ، ونتساءل هل السعادة أسبابها خارجية ، أم هناك عوامل فسيولوجية في التركيب الداخلي لكل شخص منا ، وهو ما يؤكده الأطباء ، وتفسره ما يطلق عليها هرمونات السعادة في الجسم .

هرمونات السعادة :
– هرمون السيروتونين : وهو هرمون تفرزه الغدة الصنوبرية ، ويبلغ تركيزه أقصاه بنسبة 90% في الجهاز الهضمي ، ويعد السيروتونين من الناقلات العصبية التي تؤثر على الحالة المزاجية والعصبية في الإنسان ، كما ثبت تحكم هذا الهرمون في الساعة البيولوجية للجسم ، حيث يتحول السيروتونين خلال النوم لهرمون الميلاتونين مما يضمن النوم العميق ، كما يساعد السروتونين في عمليات الحرق ، وتنظيم الطاقة ، وتنظيم درجة حرارة الجسم ، وتنشيط الذاكرة والشهية ، وقد ثبت ارتباط دورة السيروتونين مع دورة الشمس مما يفسر اكتئاب بعض الأشخاص في الشتاء وعند نقص التعرض لضوء الشمس نتيجة لاضطراب افراز الهرمون بالجسم .

كما يؤدي نقص افراز الهرمون بالجسم للشعور الدائم بالتعب والإرهاق ، خاصة بعد غياب الشمس ، والشعور بالغثيان والقئ في حالة زيادة افراز الهرمون في الجسم .

– هرمون الدوبامين : يرتبط افرازه بافراز الاندروفين في المخ ، وهذا ما يفسر زيادة الإحساس بالألم عندما تؤثر الضغوط النفسية على قجرة الجسم على افراز الدوبامين ، مما يؤثر على انتاج الاندروفين ، وقد وجد العلاقة القوية بين ممارسة النشاط والرياضة على افراز الاندروفين ، مما يقلل الاحساس بالألم ، ويزيد الشعور بالسعادة .

– هرمون النورأدرينالين : تفرزه الغدة الكظرية ، وهو يرتبط بافراز الأدرينالين ، وهو ما يفسر تأثير التوتر على افراز الهرمون ، مما يؤدي لخلل في توليد الطاقة في الجسم ، واصابته بالخمول والكسل ، والملل وعدم القدرة على ممارسة النشاط والرياضة ، ومن العوامل التي تؤدي لهذا الخلل في دورة الهرمون مشاهدة التلفزيون لفترات طويلة ، مما يؤدي للشعور بالاكتئاب والملل .

نصائح لتعزيز هرمونات السعادة :
– تناول البروتين النباتي والحيواني مرة واحدة في اليوم ، على أن يخلو البروتين الحيواني من الدهون ، والتي يفضل أن تكون في وجبة الغذاء لحاجتها لوقت طويل في الهضم ، كما يمكن استخدام الأسماك والدواجن في العشاء ، والمكسرات في الوجبات الخفيفة .

– تناول مائة جرام من الشوكولاتة الداكنة ثلاث مرات في الأسبوع ، وخاصة إذا كانت المرأة تعاني من الشعور بالتعب والإرهاق المزمن ، والذي يفسر باحتواء الشيكولاتة الداكنة على المغنيسيوم المحفز لهرمونات السعادة ، والكافيين المساعد على الاسترخاء .

– تناول الحبوب الكاملة لوجود الأحماض الأمينية فيها بنسبة كبيرة ، والتي تلعب دورا في تحسين الحالة المزاجية والنفسية ، ويمنح شعورا بالسعادة والراحة .

– تناول الحلويات بقدر قليل بدلا من الفاكهة ، والتي تمنح شعورا كبيرا بالسعادة في أحيان كثيرة ، وتقلل من الشعور بالغضب و التوتر .

– تناول الموز الغني بالبوتاسيوم المضاد للاكتئاب والمشاعر السلبية ، والذي يؤدي نقصه لارتفاع ضغط الدم ، وسرعة الانفعال .

– تناول الكربوهيدات المعقدة والموجودة في الرز البني ، والبطاطس المخبوزة في الفرن ، والحنطة السوداء ، وذلك لانخفاض الجلوكوز فيها مما يزيد من مستويات السيروتونين في الجسم بكميات أكبر مقارنة بالسكريات والنشويات البسيطة مما يعزز الاحساس بالسعادة .

– تناول الأغذية الغنية بالأوميجا3 ، والتي تتمثل في الأسماك الأسطوانية مثل السلمون والتونة ، والمكسرات والحبوب الكاملة ، إذ أن للأوميجا 3 دورا فعال في تعزيز السعادة وتحسين المزاج .

– الرياضة والمشي في الهواء الطلق ، وتحت أشعة الشمس لنصف ساعة يوميا ، يزيد من افراز هرمون الأندروفين المسكن لللأم ، والمعزز للاسترخاء والعادة .

– تناول التمر ، أوراق الخس ، والجرجير يعمل على الاحساس بالهدوء والشعور بالراحة السعادة .

مقالات ذات صلة

إغلاق