غرائب

ما هي قصة أصغر ناطحة سحاب في العالم؟

nathet_-sahabناطحة السحاب مبنى شديد الارتفاع. وبالرغم من عدم وجود تعريف رسمي لناطحة السحاب، إلا أنه أحياناً يعد ارتفاع مبنى ل 150 متر مؤهلاً له بأن يطلَق عليه اسم ناطحة سحاب. ويعد الشكل والمظهر من الخصائص الأخرى للمبنى التي تؤهله لأن يطلق عليه اسم ناطحة سحاب. وتعتبر مدينة شيكاغو الأمريكية محل ميلاد ناطحات السحاب.

فلا شك ان هناك العديد من المباني الغريبة حول العالم و التي تخفى ورائها القصص الأغرب ، من المعروف أن ناطحة السحاب تتكون من العديد من الطوابق و لكن ناطحة السحاب هذه تتكون فقط من أربعة طوابق .

ففي أحد أيام عام 1919 وفي مدينة ويتشاتا فالز في ولاية تكساس الأمريكية، أعلن المهندس المعماري جي.دي ماكمان نيته بناء ناطحة سحاب في هذه المدينة لتلبية الطلب المتصاعد على مباني المكاتب والمباني السكنية في هذه المدينة التي إزدهرت بسبب إكتشاف آبار نفط بالقرب منها. وقام برسم مخطط للبناء الجديد يوضح فيه طول المبنى البالغ 480″. (لاحظوا علامة “ )

طبعا سكان المدينة (اللي هم حديثوا عهد بنعمة… أو على قولتهم ماعمرهم شافوا خير) سارعوا للإستثمار في هذا الصرح البالغ طوله 480 قدم (146 متر) حيث كان أطول مبنى وقتها هو مبنى ولورث في مدينة نيويورك بطول 792 قدم (241 متر). وتمكن ماكمان من جمع مبلغ يقارب المائتين ألف دولار (ثروة ضخمة في ذلك الوقت). وقد بدأ البناء في قطعة أرض فارغة مجاورة لمبنى آخر كان يستأجره ماكمان كمقر لشركته الهندسية.

وبعد أن قارب المبنى على الإنتهاء تفاجأ المستثمرون بأن طول المبنى الحقيقي هو 480 بوصة وليس قدم أي 12 متر فقط

وما زاد الطين بلة هو أن المبنى شيد على الأرض الفارغة دون أخذ إذن من صاحبها.

ومع أن المستثمرين لجأوا للقضاء إلا أن القاضي حكم لصالح ماكمان حيث أن المبنى مطابق فعلا للرسوم التي وافق عليها المستثمرون (القانون لايحمي المغفلين فعلا…فعلامة “ في الرسوم الهندسية الأمريكية تعني بوصة ولا تعني قدم) ولم يتمكن المستثمرون من إسترداد سوى جزء بسيط من أموالهم حصلوا عليه من الشركة التي كانت ستقوم بتركيب المصاعد في المبنى الذي لايحتوي أساسا على درج. حيث رفضت الشركة الوفاء بالعقد عندما علمت بقصة التلاعب الذي حصل وقررت إعادة ما إستلمته من أموال للمستثمرين.

مقالات ذات صلة

إغلاق