غرائب

غربان ترد الجميل لمطعمها

تعتبر تلك القصة من أغرب القصص التي نشرت علي مواقع التواصل الأجتماعى وخصوصاً تويتر شغلت القصة بال كثير من المستخدمين علي جميع شبكات التواصل وذلك لأنها تعد من أغرب القصص المتواجدة من بين الكثير من القصص الأخرى علي مواقع التواصل لذا قام صاحب القصة بنشر القصة كاملة علي موقعه الخاص علي تويتر ليعرف الكثير تلك القصة الغريبة التي لا تحدث علي مرات عديدة إذ تعتبر من أندر القصص الموجودة لكن راوي هذه القصة لم يتوقع كل ذلك التفاعل علي قصته التي تعتبر بالنسبة للكثيرين من أندر وأغرب القصص .

• كان ستوارت من محبي الطيور كثيراً لذلك قام بمساعدة تلك الغربان للعديد من السنوات ولكنه لم يكن يتوقع ما حدث منهم وهو الشيء الذي سنذكره خلال المقال :
• قام الأمريكي ستوارت دالكويست بالنشر علي موقعه الخاص علي تويتر عن تفاجئه من ردة فعل مجموعة من الغربان التي كان يقوم ستوارت بإطعامها كل يوم في الصباح ولمدة أعوام كثيرة إذ نشر ستوارت بأن الغربان مؤخراً قامت بترك غصنن من الصنوبر له علي مدار يومين متتاليين حيث أعتبره ستوارت رداً من الغربان علي الجميل الذي كان يفعله معها كل يوم علي مدار السنوات الماضية وتعبير منها عن أمتنانها له .
• لم يكن ستوارت يتخيل بأن القصة الغريبة التي قام بنشرها عبر مواقع التواصل سوف تحظي بكل ذلك الإعجاب من كثير من مستخدمين مواقع التواصل وخصوصاً موقع التواصل المشهور تويتر لذلك قام ستوارت بنشر القصة كاملة حيث أنها كانت تشغل تفكير الكثير وملايين من المستخدمين فقام عشرة الألاف من المتابعين له علي تويتر بإعادة التغريدة التي كان يروي فيها قصة الغربان كاملة ليس هذا فقط فقد حظت القصة بردود وتعليقات من 35 ألف مستخدم تقريباً .
• أضاف ستوارت أيضاً بأن الغربان قامت ببناء عش لها في حديقة منزله لذلك أستطاع ستوارت سماع صوت الغربان من فوق الشجرة حين كان والديهم يقومون بإطعامهم لكن بعد أيام قامت الغربان الصغيرة بالسقوط من فوق الشجرة ووجدهم ستوارت ولكنهم كانوا غير قادرين علي الطيران ذلك بسبب صغر حجمهم فقام هو بوضع الغربان في العش فوق الشجرة حتي يعود والديهم ويجدهم فوق الشجرة .
• منذ ذلك الوقت أستمر ستوارت وعائلته بوضع الطعام للغربان كل يوم ليس الإحسان بإطعامهم فقط ولكن كانوا يعالجون الغربان عندما كان يلزم الأمر ذلك أضاف ستوارت في قصته علي تويتر بأنه قام بإستضافة أحد الغربان بداخل حمام منزله لعدة أيام نتيجة لإصابته وعندما أطلق ستوارت الغراب بعد شفاءه كان هناك غربان أخرى فقامت بتحيته كنوع من التشجيع للغراب حتي يستمر في الطيران وليكون نوع من التحفيز لذلك الغراب المصاب عبر ستوارت عن ذلك بأنه كان يشعر بالإعجاب لما وجده من ترحيب وتشجيع من تلك الغربان الأخرى لمواصلة صديقهم للطيران خاصة وأنه كان مصاب من قبل .
• أُضيفت القصة علي العديد من مواقع التواصل الأجتماعى بعبارة ما جزاء الإحسان إلا الإحسان كانت تلك العبارة كافية تماماً حتي تعبر عن القصة التي رواها ستوارت والتي كانت توضح أن الغربان قاموا بحفظ الجميل الذي قدمه ستوارت لهم علي مدار أعوام كثيرة كل يوم القصة تعتبر من أروع القصص التي نُشرت علي مواقع التواصل في تلك الفترة حيث نالت إعجاب الكثيرين وهو الشيء الذي لم يتوقعه ستوارت عندما كان يفكر في نشر تلك القصة عبر مواقع التواصل وخصوصاً علي حسابه الخاص علي موقع تويتر .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق