صحة

تعرف على اهميه الزيت و الزعتر

تعرف على اهميه الزيت و الزعتر اليوم سوف اقدم اليكم مقال رائع جدا و مميز كتير و هو عن تعرف على اهميه الزيت و الزعتر اتمنى انكم تشاهدوا المقال و تستفادوا منه و اتمنى انه ينال اعجابكم جميعا

كلاهما صنف غذائيّ منفصل بمحتواه الغذائيّ، لكنهما اسمان مقترنان ويتمّ تناولهما على وجبة الفطور أو العشاء في بعض بلدان الشرق الأوسط، يُقصد بأنّ الزيت هو زيت الزيتون تحديداً، أمّا الزعتر فهي خلطة تتكوّن من عدّة توابل مختلفة، لكنها تعتمد على أوراق الزعتر المجفّفة، نقدّم لكم سريعاً ضمن مقالنا أهمّ مكونات خلطة الزعتر، والمحتوى الغذائيّ لهذه الوجبة، وفوائدها، إضافة إلى أهمّ وصفة يدخل فيها هذا النوع من المكوّنات.

الزعتر مع زيت الزيتون

يُعرَّف الزعتر علميّاً باسم Thymus Vulgaris، وهو من الأعشاب التي تندرج تحت فصيلة النعناع، وقد استُخدم منذ عدّة قرونٍ من قِبَل اليونانيين، والمصريين القدماء، ويحتوي الزعتر على نسبٍ قليلةٍ من فيتامين أ، وفيتامين ج، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، ومن الجدير بالذكر أنّ يمكن استخدامه في العديد من الأطباق،

مثل: اللُّحوم، والمأكولات البحريّة، والخضروات، أمّا زيت الزيتون فيُعدّ عنصراً رئيسياً في حمية البحر الأبيض المتوسط (بالإنجليزيّة: Mediterranean diet)، وتشير الدلائل إلى أنّ مستهلكي هذه الحمية أقلّ عرضةً للإصابة بالأمراض المُزمنة؛

حيث يُعدّ مصدراً للدُّهون الصحيّة، وتجدر الإشارة إلى وجود العديد من الأصناف من زيت الزيتون، التي تعتمد في تصنيفها على مقدار عمليات التكرير التي تعرّض لها؛ حيث تكون جودته أعلى كلّما قلّ تعرُّضه لعمليات التكرير الحراريّة، والكيميائيّة.

فوائد_الزعتر_مع_زيت_الزيتون

فوائد الزعتر مع زيت الزيتون

يمتلك كُلٌّ من الزعتر، وزيت الزيتون فوائد صحيّة عديدة، وهي كالآتي: فوائد الزعتر يمتاز الزعتر بالعديد من الفوائد الصحيّة، ومنها

يُساعد على خفض ضغط الدّم: حيث أشار الباحثون في جامعة بلغراد في صربيا في دراسة أُجريت على الجُرذان، إلى أنّ المُستخلص المائي من الزعتر البري قد يقلّل من ضغط الدّم، ومن الجدير بالذكر أنّ الجُرذان تستجيب لارتفاع ضغط الدّم بطريقةٍ مُماثلة للإنسان؛ لذلك قد يكون لهذه النتائج تطبيقات على الإنسان، ولكنّها تحتاج إلى فُحوصات أخرى لإثباتها.

يقلّل خطر الإصابة بعدوى الخمائر: حيث وجد الباحثون في جامعة تورينو في إيطاليا أنّ الزيت العطريّ للزعتر يعزّز بشكلٍ كبيرٍ قتل فطريات المهبل التي تُعرف بـ Candida albicans؛ التي تتسبّب في عدوى الخمائر في الفم، والمهبل عند الإنسان. يُساعد على علاج حب الشباب: إذ إنّ امتلاكه لخصائص مُضادة للبكتيريا؛ قد يكون علاجاً فعالاً لحب الشباب.

فوائد زيت الزيتون

يمتلك زيت الزيتون العديد من الفوائد الصحيّة، ومنها ما يأتي

غنيّ بمضادات الأكسدة: وهو يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة القوية، والتي توفر العديد من الفوائد، مثل: مُكافحة الالتهابات، وحماية الكولسترول في الدّم من الأكسدة؛ ممّا يقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

تقليل خطر الإصابة بالجلطة الدماغية: حيث وجدت مقالة مراجعة لدراسة أُجريت على 841,000 شخصٍ، أنّ زيت الزيتون هو المصدرُ الوحيدُ للدُّهون الأحادية غير المشبعة (بالإنجليزيّة: Monounsaturated fat)؛ التي ترتبط بانخفاض خطر الإصابة بالجلطة الدماغية، وأمراض القلب.

تقليل خطر الإصابة بالسّرطان: حيث يمكن أن تقلّل مضادات الأكسدة الموجودة في زيت الزيتون من ضرر الأكسدة الناتج عن الجُّذور الحرّة، والتي يُعتقد أنّها المُسبّب الرئيسي لمرض السرطان، كما قد أثبتت العديد من الدراسات المخبريّة أنّ المركبات الموجودة في زيت الزيتون يمكنها مكافحة الخلايا السرطانية في الجسم، ومع ذلك ما زال هذا التاثير بحاجةٍ إلى المزيد من الدراسات.

المُساعدة على تحسين مستويات السُّكر في الدّم: حيث أظهرت بعض الأبحاث أنّ الدُّهون الأحادية غير المشبعة الموجودة في زيت الزيتون قد تساعد على التحسين من مستويات الإنسولين، ونسبة السكر في الدّم؛ مما قد يكون مفيداً للأشخاص المصابين بمرض السُّكري من النوع الثاني، أو حتى المعرّضين لخطر الإصابة به.[٥]

مقالات ذات صلة

إغلاق