صحة

بدائل المضاد الحيوي

اهلا بكم ونقدم موضوع جديد عن بدائل المضاد الحيوي
بسم الله الرحمن الرحيم
تعد المضادات الحيوية من أكثر الأدوية التي يتم وصفها للمرضى، لكن لهذه المضادات آثار جانبية، تتمثل بتلف الجهاز الهضمي وضعف المناعة .
وفيما يلي عرض لمضادات حيوية طبيعة بدون آثار جانبية عرضها موقعا غيزوندهايت تيبس وأبوتيكن أومشاو

الثــــــــــــوم

01449219399

يعود استخدام الثوم في علاج الالتهابات إلى آلاف السنين، واستخدمه القدماء في علاج مرض الطاعون.
فالثوم يحتوي مركبات قادر على حماية الجسم ضد البكتيريا الضارة وإزالتها فضلا عن أنه غني بمضادات الأكسدة الطبيعية القادرة على طرد الجذور الحرة وتقوية الجهاز المناعي.
ويحتوي الثوم على حوالي 49% من وزنه مواد بروتينية ( أحماض أمينية )
وهي أحماض من نوع خاص وفريد لا توجد في أي غذاء آخر
وعزى الباحثون الخاصية العلاجية في الثوم إلى وجود هذه الأحماض وهي:
s-allyi mercapto cystine
Gamma glutamy
s- allyi methylcystine
s-allyi cystine

ويرى الباحثون ان أقوى هذه الأحماض هو s-allyi cystine ويتميز بأنه عديم الرائحة وفي حاله ثابتة ومأمون التأثير
ويحقق فوائد منها : خفض مستوى الكوليسترول في الـدم ، توفير الوقايـة من السرطانات و حماية الكبد من السمـــوم .
كما يحتوي الثوم أيضا نسباً مختلفة من الأملاح والمعادن أهمها السيلنيوم ( وهو معدن نادر يعد من أهم مضادات الأكسدة )
إضافة إلى الكربوهيدرات والسكريات المفيدة وقد تم تحديد 17 نوعا من السكريات في الثوم وأبرزها ما يسمى FOS وهو يعمل على تنشيط نمو البكتيريا النافعة لنا كالتي تعيش في الأمعاء.
.

:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:

.زيت الأوريجانو أو زيت الزعتر :

01449220024

كان اليونانيون القدماء أول من أستخدم زيت الزعتر لأغراض علاجية و قد كشف الباحثون في العصر الحديث عن فوائد عديدة لهذا الزيت أهمها :
1. يحتوي على الفينولات :
ويمكن أن يعزى معظم الفوائد الصحية لزيت الزعتر إلى وجود مركبات كارفاكرول والثيمول لأنها لديها القدرة على قتل الميكروبات الضارة في الجسم دون الضرر بالبكتيريا النافعة
وهذه الفينولات قوية لها تأثير مضاد للبكتيريا ، مضادة للفيروسات ، ومكافح للطفيليات ، وخصائص مضادة للفطريات مما يجعلها منافسا قويا للمضادات الحيوية الصناعية .
2. مضاد للالتهاب :
يتسبب الالتهاب نتيجة لاستجابة الجسم الطبيعية للسموم والإصابات .
والالتهابات يمكن أن تسبب هبوطاً في الوظائف الحيوية لأجهزة الجسم .
ولوجود التأثير المضاد للإلتهاب في هذا الزيت فهو بالتالي يعزيز مقاومة الجسم .
3. مضاد جيد للأكسدة :
يحتوي زيت الزعتر على كميات من مادة البوليفينول المضادة للأكسدة ، وقد أثبتت الأبحاث أن قدرة الأكسجين على الاستيعاب الراديكالية (ORAC) في هذا الزيت هي 4 مرات أكبر من التوت وأعلى من فيتامين e والذين يعتبران من أهم مضادات الاكسدة وأكثرها أستعمالاً.
وكلما ارتفعت قيمة ORAC للمادة ارتفع مستوى عملها كمضاد الاكسدة ، وبالتالي تحسين كفاءة التأثير .
4. يخفض مخاطر أمراض القلب :
بسبب خصائصه المضادة للأكسدة ، فهو فعال في الحماية ضد أكسدة LDL (السيئة) ، وبالتالي تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين .
5. يخفف التهاب الجيوب الأنفية :
زيت الزعتر هو علاج طبيعي لاحتقان الجيوب الأنفية . يمكنك إضافة 3 قطرات من الزيت في كوب من العصير وشرب هذا الخليط يوميا لمدة 3 إلى 5 أيام للعلاج .
.

:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:

.
القرنـــــــــــفل

11449220024

يعد القرنفل من بين المضادات الحيوية الطبيعية المفيدة، فضلا عن أنه يملك خصائص تساعد على تسكين الألم، وترجع أهمية القرنفل إلى مركب الأوجينول.
و تتلخص أهم فوائده في التالي :
– يستخدم القرنفل لعلاج وتسكين آلام الأسنان ، وقد تم إدخاله في مجال حشو جذور الأسنان حديثاً إذ يتمتع نبات القرنفل بتأثيرٍ مضادٍ للفيروسات ومطهر عام .

– يستخدم لعلاج مشاكل الهضم مثل الأنتفاخ ،ويعالج حب الشباب والألتهابات الجلدية ولدغات الحشرات .

– يستخدم لعلاج آلام الحلق نظرا لتمتعه بزيوت طيارة فعالة في تخفيف الألم وغالبا مايتم إضافة نباتات أخرى طبية لصنع محلول غرغرة يعالج الآم الحلق .

– منقي للدم ، يساعد على إستقرار مستويات السكر في الدم .

– زيت القرنفل يعمل على تحفيز الدورة الدموية مما ينشط العقل ويساعد على التركيز ويمنع الأرق والأكتئاب .
– القرنفل مفيد في حالات نزلات البرد وإلتهاب الشعب الهوائية ، وإنسداد الجيوب الأنفيه ، وعلاج السعال والربو .

– يساعد القرنفل للتخفيف من إنتفاخات وغازات المعدة ويعالج القرحة الهضمية ، ويقلل من الغثيان والدوار .

– يساعد زيت القرنفل في الوقاية من السرطان وخاصة سرطان الرئة والجهاز الهضمي .

– يعمل القرنفل وذلك بشربه كمشروب ساخن من تقوية القلب والكبد وتقوية اللثة .كما انه ينقي الأبصار ويزيل غشاوة العين .
.

:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:

.

الكــــــــــــــــركم

21449220024

للكركم فوائد طبية استخدمها الصينيون والهنود في العلاج منذ مئات السنين، فهو يحتوي على مجموعة كبيرة من المواد المضادة للأكسدة والمواد المضادة للفيروسات والجراثيم والفطريات فضلا عن أنه يحتوي على مواد مضادة للالتهابات.
ويمكن تعداد أهم فؤائده بالتالي :
1- مضاد قوي للالتهابات وخاصة التهابات المفاصل:
فقد ثبت ان من فوائد الكركم انه يحتوي على مجموعة كبيرة من المواد المضادة للاكسدة والمواد المضادة للفيروسات وللجراثيم وللفطريات، بالاضافة لاحتوائه على خصائص مضادة للسرطان والمواد المضادة للالتهابات. ولهذا ينصح به كعلاج طبيعي لالتهابات المفاصل. بالاضافة الى ذلك فهو عامل مطهر ومضاد للجراثيم الطبيعية، مفيد في تطهير الجروح والحروق وتسريع التئامها. وهو مسكن طبيعي للالام. وبسبب خصائصه المضادة للالتهابات فقد امتلك الفوائد التالية:
– قد يساعد في علاج الصدفية وغيرها من الامراض الجلدية الالتهابية.
– يعتبرعلاج طبيعي لالتهاب المفاصل والتهاب المفاصل الروماتويدي.
– يمكن ان يساعد على التقليل من الالتهابات المرتبطة بالربو، فعند اضافة ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم لكوب من الحليب الدافئ، و شرب هذا الخليط يعتبر وسيلة منزلية فعالة في علاج الربو.
– مقاومة نزلات البرد والانفلونزا فباعتباره مادة مضادة للبكتيريا والفيروسات، يجعله فعالا في مقاومة السعال نزلات البرد و الانفلونزا.
– يساعد على تحفيز جهازالمناعة في الجسم.
– يساعد في التئام الجروح والحروق واعادة تشكيل الجلد التالف، ويمكن استخدامه بوصفه مطهر طبيعي فعال.
بهذا يمكنك اضافة ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم لكوب من الحليب الدافئ وشربه قبل الذهاب الى الفراش للمنع والوقاية من اي التهابات.
2- الكركم يحارب السرطان:
دلت العديد من الدراسات الحديثة بان الكركم يحتوي على مادة “كيوركيومين” – وهي العنصر النشط في الكركم- والتي يمكن ان تحفز الخلايا للقيام بالعملية التي تتسبب في التدمير الذاتي للخلايا السرطانية. واكدت الابحاث ان ملعقة صغيرة من الكركم تساعد فعلا في الوقاية من العديد من السرطانات ومقاومة الاورام السرطانية، بل وتدمير الخلايا السرطانية لاحتوائه على مضادات اكسدة قوية. وبهذا فقد وجد بانه قد يساعد في الوقاية من سرطان البروستات ووقف نموه. وفي مقاومة سرطان القولون و سرطان الثدي وسرطان الجلد وهو يقلل من خطر الاصابة بسرطان الدم في مرحلة الطفولة. كما وان له دور في تعزيز اثار بعض انواع العلاج الكيميائي والتقليل من اثارها الجانبية.
3- الكركم مفيد لصحة الكبد ويعزز من ازالة السموم من الجسم:
الكبد يزيل سموم الدم من خلال انتاج الانزيمات والكركم يعمل على زيادة انتاج هذه الانزيمات الحيوية مما يؤدي الى تقليل السموم في الجسم. كما واثبت بان له دور في محاربة امراض الكبد وتنشيط وتحسين الدورة الدموية.
4- يساعد في إنقاص الوزن وحرق الدهون:
لقد اثبتت العديد من التجارب ان من فوائد الكركم انه يساعد في التمثيل الغذائي للدهون ويساعد في خسارة الوزن وتنحيف البطن. فمسحوق الكركم يمكن ان يكون مفيدا جدا في الحفاظ على وزن الجسم المثالي. حيث يتواجد عنصر في الكركم يساعد على تحفيز المرارة لزيادة تدفق وافراز العصارة الصفراء في الجسم والتي لها الدور الاكبر في هضم الدهون وايضها. وهذا بدوره يحسن من عملية الهضم ويقلل من اعراض الانتفاخ والغاز. والكركم ايضا مفيد في علاج معظم اشكال التهابات الامعاء بما في ذلك التهاب القولون التقرحي.
5- يساعد في محاربة الزهايمر:
لقد اثبتت الابحاث دور كبير للكركم في منع او ابطاء تطور مرض الزهايمر عن طريق ازالة تراكم الترسبات التي تسببه في الدماغ.
ولطالما تم ربط مرض الزهايمر باصابة الدماغ بالالتهاب، ومن المعروف ان الكركم له الخصائص المضادة للالتهابات والنشاط المضاد للاكسدة. لذلك، فان الاستهلاك اليومي المنتظم للكركم قد يكون وسيلة فعالة لمنع ظهور مرض الزهايمر وتحسين الذاكرة.
الكركم يدعم صحة الدماغ بشكل عام عن طريق المساعدة في ازالة تراكم المواد الدهنية في الدماغ وتحسين تدفق الاوكسجين اليه

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق