الحياة الزوجية

3 أكاذيب رجالية تصدقها النساء !

تعتبر الثقة أهم عنصر لاستمرار أية علاقة عاطفية، لكنك عزيزتي تغضين الطرف أحيانا عن الكثير من الأكاذيب التي يتفنن آدم في اختلاقها وابتكارها في كثير من المواقف، ليتجنب من خلالها الوقوع في المشاكل معك، وأنت تصدقينها، أو تدعين تصديقها، حتى لا تقعي في المشاكل معه أنت الأخرى، ورغبة منك في استمرار العلاقة، وعدم انتهائها. في هذا المقال، ستكشف لك “” عزيزتي عن ثلاث كذبات رجالية تصدقينها بكل بساطة:

سأفعلها قريباً : يعرف عن المرأة تذمّرها وإصرارها على تحقيق مطالبها، كما يعرف عن الرجل تأجيله الوفاء بوعوده! فكم تسمعين عزيزتي من مرة من حبيبك وعوداً تتراوج بين تقدّمه من أهلك، أو الخروج في نزهة سوياً، أو اقتناء شيء ما لك، وتحاولين تصديق ما يقوله، وتغضين الطرف عن وعود كثيرة مركونة في زاوية ما تنتظر أن تحقق، حفاظاً على علاقتكما.

لم أستطع الاتّصال بك : لم يستطع أحد الى حدّ الآن فك هذه العقدة المتعلّقة بكره الرجال للهواتف! ولا مدى حبك عزيزتي حواء لهم، وارتباطك الوثيق بهم، معادلة صعبة أليس كذلك؟ وضحيتها الأكبر هي أنت التي تنتظرين طوال الوقت ورورد رسالة نصية أو مكالمة هاتفية من حبيبك الذي يتذرع لك دوما بنسيان مهاتفتك، أو بعدم تمكنه من الاتصال لأنه مشغول !

أنت رائعة هكذا : لعل أكثر ما يكرهه الرجل هو الانتظار، لذا ستجدينه يمتدح طلتك دوما عندما تكونين على موعد معه، تفادياً لأن تأخذي المزيد من الوقت في تحضير، سيوهمك بأن مظهرك لا يخلو من أية شائبة فيما تريك مرآتك العكس تماماً ! وسيكتفي بالقول : أنت رائعة هكذا !

مقالات ذات صلة

إغلاق