_______________________
الرئيسية » صحة » 10 طرق لحماية العينين من أضرار الحاسوب

10 طرق لحماية العينين من أضرار الحاسوب

يضطر العديدون إلى الجلوس أمام الحاسوب لأوقات طويلة نظرًا لأن أعمالهم تعتمد عليه و قد لا ينتبه الكثيرون إلى المخاطر التي يتسبب فيها هذا الفعل على العينين بوجه خاص و لكي نقرب الأمر فإن الجلوس أمام الحاسوب يتشابه مع الجلوس أمام مصباح مضيء و عدم إبعاد العينين عنه فماذا لو كان الجلوس لأكثر من ساعة متواصلة ؟
و لذلك ننصحكِ بقراءة هذا المقال لمعرفة الطرق الفعالة لحماية العينين من أضرار الحاسوب.

– عندما تتمين عملكِ على الحاسوب لمدة ساعة فاستريحي لمدة خمس دقائق و يكون ذلك عن طريق النظر إلى نقطة بعيدة عن عينيكِ و التركيز عليها.

– لا تقتربي من شاشة الحاسوب و اتركي مسافة بينها و بين عينيكِ لأن هذا يسبب في تعرض عينيكِ للأذى كما يجب أن تكون وضعية الجلوس مريحة و أن تكون الشاشة في نفس مستوى العينين.

– عندما تقومين بالقراءة فإن تركيزكِ يعلو و هذا يتسبب في قلة الترميش و لذلك احرصي على الترميش بين الوقت و الآخر حتى لا تتعرض عينيك للجفاف و قد أثبتت بعض الدراسات أن من يستخدم شاشة الحاسوب بالذات لا يقوم بالترميش إلا قليلًا مما يتسبب في تعرض العينين للجفاف و لذلك يجب أن تقومي بهذا كل دقيقة على الأقل.

– احرصي على إرخاء عينيكِ و جهازكِ العصبي بين الوقت و الآخر فقومي بفركِ يديكِ و بعد أن تشعري بالحرارة ضعيهما على عينيكِ بدون أن تضغطي عليهما لمدة ثلاثين ثانية.

– احرصي على شرب الماء و السوائل كثيرًا فهي تقلل من الجفاف الذي تتعرض له عيناكِ و تحافظ على ترطيبهما.

– تناولي الخضروات و الفواكه الطازجة و التي تحتوي على الفيتامينات الهامة لصحة عينيكِ.

– يجب أن ترتاحي بعد استخدام الحاسوب لمدة ساعتين على الأكثر خمس عشرة دقيقة على الأقل و فيها ابتعدي عن أية مؤثرات ضارة فلا تجلسي أمام التلفاز أو تستخدمي هاتفكِ الجوال بل اجلسي في إضاءة خافتة و اشربي السوائل و قومي بإغلاق عينيكِ بين الحين و الآخر حتى تمنحيهما الراحة و الهدوء.

– لا تجعلي مستوى الشاشة أعلى من عينيكِ لأن هذا يجهدهما بل اجعليه أمام وجهكِ مباشرة أو أسفله بقليل فهذا أكثر راحة للعينين.

– قومي بالتنزه قليلًا في النهار و عرضي نفسكِ لأشعة الشمس فهذا يساهم في ضبط ساعتك الحيوية مما يحسن من مزاجكِ و من نومكِ.

– لا تجعلي الشاشة ساطعة إلى حد زائد فهذا يتسبب في إجهاد عينيكِ و مع الاستمرار في جعلها ساطعة سيؤدي إلى عدم ضبط التركيز و الوضوح للأشياء البعيدة أو ما يطلق عليه اسم قصر النظر و هو عكس ما يحدث للمسنين بعد سن الخمسين من رؤية القريب منهم بصعوبة أو ما يطلق عليه اسم طول النظر.