صحة

للرياضيين الفيتامين‎ D ‎يحميك من الإصابة بالكسور

وفقاً لدراسة أمريكية، فالعدائون بحاجة إلى قدر أكبر من فيتامين D للحد من خطر الكسور. فكونك من عشاق الرياضة، عليك بقراءة هذه المعلومات المهمة التي نشرت في المجلة الأمريكية لجراحة القدم والكاحل، والتي توصي بإضافة فيتامين D في النظام الغذائي للشخص الذي يمارس بانتظام الرياضة المكثفة مثل الجري.

لقد اكتشف مجموعة من الباحثون أن خطر الكسور الناتج عن الإجهاد أو التعب, كانت نسبته أكبر بين ممارسي الجري والتنس، والقفز على الحبل. هذا النوع من الكسور عادة ما يحدث في الكاحل أو عظام القدم , لأن الهيكل العظمي يبقى دائماً معرضاً لنفس الضغوط على نفس المنطقة.

إن فيتامين D، و الذي يوجد في مجموعة من الأطعمة (كالسردين، ، كبد العجل البيض وزيت كبد السمك …)، يساعد على تجديد الهيكل العظمي. حيث أنه يعطي كثافة جيدة للعظام، وفي حالة نقص هذا الفيتامين، يمكن الإصابة بهشاشة العظام وكذلك كسور شديدة.

أقيمت دراسة, لمدة ثلاث سنوات ما بين يوليوز 2011 و غشت 2014 , حول ملاحظة مستويات فيتامين (د) عند الرياضيين الذين يعانون من آلام في القدمين والكاحلين مع إحتمال حدوث أو وجود كسور. حيث تم الكشف بالرنين المغناطيسي عن وجود كسور بعضها حاد. حيت أظهر تحليل عينات دم ل 53 مريض , أن أكثر من 80٪ منهم يعانون من نقص فيتامين D، بأقل من 40-80 نانوغرام / مل من الكمية الموصى بها.

أكد الدكتور ميلر، صاحب الدراسة، أن نقص فيتامين D ليس هو المسؤول فقط عن كسور: فالأشخاص الذين يمارسون الرياضة بشكل منتظم ينبغي أن يتبعوا نظاماً غذائياً خاصاً للحد من خطر الإصابة بهذا النوع من الكسور.

في الختام يوصى باعتماد على نظام غذائي غني بالفيتامين D لحماية أنفسنا عند ممارسة الرياضة من الاصابة بالكسور .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق