_______________________
الرئيسية » كيف » كيف يمشي الطفل

كيف يمشي الطفل

الكثير من الأباء والامهات ينتابهم شعور عارم بالسّعادة والتفاؤل والأمل عندما ينظرون إلى أطفالهم وهم يكبرون أمام اعينهم ويتابعون تطورات نموهم لحظة بلحظه ويوم بيوم ، فيا لها من سعادة عظيمة عندما نرى أطفالنا يمشون للمرة الأولى يتعثرون بخطوة ويمشون خطوة ، حتى الأطفال أن فسهم ينتابهم شعور بالسعادة لأنّهم يحأولون اكتشاف ما حولهم ، من هنا نستطيع أن نقول أنّ الأطفال يمرون بمراحل نمو من بداية ولادتهم :يبدأ بالحبو ثم الوقوف على قدميه ثم تعلّم المشي خطوة بخطوة ، فمن الطبيعي عندما يصل الطفل إلى شهره العاشر أن يحأول المشي شيء بشيء ، وقد يتأخّر بعض الأطفال في المشي حتى أنّه قد يكمل العام والنصف أو عامين دون أن يحأول المشي ، هذا الشيء قد يخيف الوالدين ويقلقهم ويشعرهم بأنّ طفلهم غير طبيعي أو عنده مشكلة ما ، في هذه الحالات لا يجب السكوت فلابد من استشارة الطبيب في اسرع وقت فعنده الحل إن شاء الله . ♦ أسباب تأخر الطفل بالمشي : قلّة تعرض الطفل للشمس مما يؤدّي إلى نقص في فيتامين د ، استخدام الأهل للكراجات أو المشّايات قبل الأون أي قبل أن يتعلّم الطفل أن يحبو أو يزحف أو استخدامها بكثرة ، قد يكون السّبب قلة الكالسيوم في جسم الطفل ، قد تكون بسبب قلّة إهتمام الوالدين بالطفل مما يسبّب عنده نقص في حنان الوالدين ، قد يكون شيء وراثي وموجود في أغلب أفراد العائلة ، أو الإصابة ببعض الأمراض مثل السحايا أوشلل الدّماغ ، نقول للأهل لا داعي للخوف والقلق فمعظم حالات تأخّر المشي لها علاج إلا إذا كان بسبب مرض خطير مثل الشّلل الدّماغي فقد يحتاج إلى سنوات ، ولكن هناك شروط يجب توافرها ليتم علاج تأخّر المشي عند الطّفل هي  : أن لا يكون قد أكمل عامين ، أن يكون سليم من الناحية العصبية ، أن تكون مهاراته تتناسب مع عمره الحالي . ♦ لتعليم الطفل كيفيّة المشي : حتى يستطيع الطفل المشي باكراً وبشكل طبيعي يجب على الأهل القيام بعدّة خطوات هي: إطعام الطفل الكثير من الطعام الغني بالكالسيوم مثل البيض والحليب والخضروات والفاكهة الغنية بالكالسيوم. تعريض الطفل لأشعّة الشمس منذ الشهر الأوّل ويكون بأوقات ما فبل السّاعة العاشرة صباحاً وبعد الساعة الثالثة مساءً ليحصل على فيتامين د . تشجيع وتدريب الطّفل على المشي من خلال وضعه مع أطفال يمشون . محاولة عدم تعليمه المشي بدون مشايّات من خلال وضعه على كرسي يقوم هو بدفعه وتشجيعه عندما يقوم بالدّفع، أو مسك يديه ومساعدته على المشي ، يجب أن يكون الطفل حافي القدمين عند تعليمه المشي حتى يستطيع التّوازن . عدم اليأس مع الطفل فقد يشعر الطفل بذلك ويصعّب عليكم المهمّة فالطّفل لديه قدرة كبيره على الإستشعار ما حوله . زيادة الإهتمام بالطّفل وعدم تركه لوحده كثيراً حتى لايشعر بنقص الحنان والوحدة .