صحة

الإكثار من مشاهدة التلفاز يمكن أن يتسبب في الموت ‏‎!‎

ذكرت إحدى الدراسات التي نشرت في المجلة الأمريكية The American Journal of Preventive Medicine أن الاستهلاك المفرط للتلفاز يزيد من احتمالية موتنا من ثمان أمراض مختلفة.
فلقد وجد باحثون من المعهد الأمريكي لمكافحة السرطان أن مشاهدة التلفزيون بكثرة (أكثر من ساعتين يوميا أمام الشاشة) يشكل خطراً كبيراً على الصحة !

فلمدة 14 عاماً، لاحظ هؤلاء العلماء ما يقارب 221000 شخصا تتراوح أعمارهم بين 50 و 71 سنة، الفئة العمرية الأكثر متابعة للتلفاز. و وفقا لأبحاثهم، فكلما قضينا وقتاً أكبر أمام التلفاز، كلما كنا أكثر عرضة للوفاة الناجمة عن السرطان، أمراض القلب و الشرايين، الأنفلونزا، الالتهاب الرئوي، أمراض الكبد، مرض باركنسون، أو مرض السكري.

كما تكشف النتائج أيضاً عن زيادة خطر التفكير في الانتحار. ابتداء من 7 ساعات من التلفزيون يومياً يرتفع خطر الإصابة بهاته الأمراض بنسبة 47 بالمائة، و لكن حسب الباحثين فإن الخطر يتفاقم ابتداء من 3 إلى 4 ساعات مشاهدة في اليوم فقط.

يجعلنا التلفاز مستهلكين من الدرجة الأولى، و هذا الخمول هو ما يؤثر على صحتنا بشكل مباشر و سلبي. “نحن نعلم أن التلفاز تجعلنا مجرد مستهلكين خاملين، و فرضيتنا هي أن هذا الخمول هو مؤشر على قلة النشاط البدني بشكل عام. نتائجنا تتفق مع العديد من البحوث و التي تؤكد أن للتلفاز آثار سلبية على الصحة” تقول البروفيسور سارة كيادل Sarah Keadle في المعهد الأمريكي لمكافحة السرطان.

بالنسبة للباحثين لا يزال الجدل قائماً حول أصل هذه المخاطر، فلا يزال البعض يتساءل عن ما إذا كان الاستهلاك المفرط للتلفاز هو السبب الوحيد أم أن القرب أو البعد من الشاشة له دخل بالموضوع.

مقالات ذات صلة

إغلاق