الحياة الزوجية

إما أنا أو هو!..الهاتف الذكي يلهب نار الغيرة عند الألمان!

غيرة الزوج من زميل زوجته في العمل، أو غيرة الزوجة من جارتها الجميلة، ليست العقبة الأساسية في العلاقات العاطفية الحالية وفق دراسة ألمانية. المشكلة الكبرى تتمثل في الهاتف الذكي للشريك، الذي أضحى يلهب نار الغيرة.

ربع الألمان يرون في هاتف الشريك سبباً أكبر للغيرة من وجود رجل آخر أو امرأة أخرى. هذا ما أظهره مسح اجتماعي أجراه معهد TNSبتكليف من شركة الطاقة الألمانية “إيون”. الغيرة تكون أكبر لدى من هم دون 30 عاما من العمر: ما يقرب من 40 في المئة من الشباب يشعرون بالغيرة بسبب الوقت الذي يقضيه الشريك مع الهاتف الذكي والألعاب الموجودة فيه.

المسح الاجتماعي لم يظهر كم عدد الأزواج الذين انفصلوا عن بعضهم بالفعل بسبب الهاتف الذكي. الدراسة الاستقصائية شملت ألف شخص. النتيجة التي توصلت إلهيا الدراسة، لم تكن هدف الاستطلاع الأساسي، وفقا لشركة إيون، حيث كان المطلوب “معرفة تكلفة شحن الهواتف الذكية بالطاقة الكهربائية”.

ظاهرة اقتحام الهاتف للحياة الاجتماعية أخذت تتسع وتعكس نفسها بشكل كبير في العلاقات الاجتماعية. يذكر في هذا السياق أن فيلماً تمثليا في اليوتيوب بعنوان نسيت هاتفي” (I Forgot My Phone) حول هذه الظاهرة حاز حتى الآن على أكثر من ثلاثين مليون مشاهدة. في أحد المشاهد يترك الرجل أحضان حبيبته ويلهو بهاتفه.

مقالات ذات صلة

إغلاق